Our Everyday Lives header
Logo: Mouth That Roars
تعريف بالمنظمة مصر   'الرسالة' المغرب   مشروع جبال الأطلس   مشروع تبادل الأفلام بين المدارس   قصة علي فلسطين   'مرحبا بكم في القدس'   'الحقوق المحرمة'   'من القدس إلى هاكني'   العيش حياة مختلفة   'الراشدة' كردستان- شمال العراق فعاليات و تذاكر منتجات المنظمة

A group of boys filming on a roof Filming taking place on roof top Filming taking place on roof top Interviewing Two boys filming Children using a laptop to edit film

حياة مختلفة: من بيت لحم إلى هاكني

ما الفرق بين المعيشة في شرق لندن و الضفة الغربية؟ هذا هو السؤال الذي تمكن شباب من فلسطين وكذلك من هاكني من طرحه على بعضهم البعض عندما زارت مجموعة من الشباب الفلسطينيين العاصمة لندن في نهاية السنة الماضية.

في شهر نوفمبر من عام 2007 . استضافت منظمة MTR الواقعة في منطقة شوريدتش والمتخصصة بتدريب الصغار على المشاريع الإعلامية و كذلك منظمة Hear By Right التي تعمل علي تفعيل دور الشباب في المجتمع, استضافتا مجموعة من الشباب الفلسطينين من منظمة الصداقة الفلسطينية. وتمت هذه الاستضافة عبر مشروع التبادل الثقافي المدعو "من القدس إلى هاكني" لنشر الوعي بميثاق الأمم المتحدة المتعلق بحقوق الطفل. والهدف من هذا المشروع هو تبادل التجارب والمهارات مع مراهقين من منظمة Hear By Right . وأشرفت MTR على هذا المشروع وهي منظمة تدرب الشباب الصغار الذين ليس لديهم فرص للدخول أو تجريب حقل الإعلام في مجال انتاج الأفلام والفيديو.

صنعت جمعية الصداقة الفلسطينية فلمين بالأشتراك مع MTR في فلسطين بعنوان : الحقوقة المحرمة و حياتنا اليومية- القدس. ويعطي الفلمين لمحة عن طبيعة الحياة في فلسطين التي لا يتسنى للناس في الغرب الاطلاع عليها من خلال الوسائل الإعلامية المعروفة.

التقينا بريتا وشعبان من جمعية الصداقة الفللسطينية و كذلك إريكا و ميريان من جمعية Hear By Right وتحدثنا معهم عن أمالهم من خلال هذه الزيارة الخاصة.

واستخدم شباب جمعية الصداقة الفلسطينية هذا الفلم لإيصال رسالة إلى كل العالم, وعن هذا يقول شعبان:

"صنعنا هذا الفلم لنوصل للعالم حقيقة الوضع الذي يعيش فيه الشباب الفلسطينيون"

ويتحدث فلم "الحقوق المحرمة: بشكل خاص عن الحقوق الإنسانية التي يحرم منها الشباب الفلسطينيون مثل حق الحرية وحق التعلم وحق اللعب.

يقول شعبان: "يتحدث الفلم عن الكثير من الحقوق التي لا يتمتع بها صغار وشباب فلسطين و لذا أردنا إيصال رسالة إلى العالم بأننا نريد الحصول على هذه الحقوق"

أما مشروع لندن فقد كان مختلفا بعض الشئ, فعوضا عن صنع فلم عمل شباب جمعية الصداقة الفلسطينين مع شباب هاكني في مشروع مشترك عن حقوق الأطفال. وضمن هذا المشروع تم تدريب الشبان الفلسطينين من قبل جمعية Hear by Rights لعقد ورشات عمل يمكنهم عقدها في المدارس ونوادي الشباب في فلسطين, وعن هذا المشروع تشرح لنا ريتا قائلة:

"لم تكن هذه رحلة للسفر إلى بلد آخر فقط . كان لدينا برنامج معد مسبقا وتعلمنا الكثير خلال هذه الرحلة. وسنقوم بتبادل ما هذه تعلمناه من هذه التجربة وخصوصا من خلال الورشات العملية مع الشباب والصغار عندما نعود لفلسطين"

وتمتع شباب جمعية الصداقة الفلسطينية بهذه التجربة لأنهم عملوا مع شباب مثلهم من منطقة هاكني وما نتج عن ذلك من تبادل ثقافي وكذلك لأنها كانت رحلتهم الأولى لأوروبا.

وعندما سألنا شعبان عن رأيه في مدينة لندن قال:

إنها مدينة جميلة وكبيرة, كبيرة جدا. ليس لدينا شئ مشابه في فلسطين. هناك ناس كثيرون جدا في لندن وازدحام الطرقات غير معقول ..أعتقد أن كل شئ متوفر هنا"

ويبدو أن إريكا وماريان من منظمة Hear By Rights تعلمتا الكثير أيضا من الاختلاط بشباب يعيشون حياة مختلفة تماما في فلسطين . إريكا قالت إن العمل مع مجموعة الشباب الفلسطينين علمها "أن تقدر الحياة أكثر وأن تقدر الأشياء المتوفرة لديها لمجرد أنها تعيش في انكلترا. وقالت أيضا:

"لدينا الكثير من الحقوق التي لا يمكن للشباب الفلسطينيين إلا أن يحلموا بها. اللقاء بأناس لا يتمتعون بنفس الحقوق التي لا نفكر بأهميتها أصلا في انكلترا, أعطانا دفعة كبيرة للـتأكيد على أهمية عملنا هذا"

وقد تعلمت إريكا من هذه التجربة أن هناك الكثير من الأشياء المشتركة بين الشباب الذين شاركوا في هذا المشروع بالرغم من أنهم يعيشون في نواح مختلفة من العالم:

"بالفعل هناك الكثير من الأشياء المشتركة بيننا. نحن نحب نفس الأشياء ونقوم بعمل نفس الأشياء. هذه التجربة فرصة للنظر إلى عالم مختلف بعيون مختلفة و لكن في النهاية نحن جميعا متشابهون"

قام بإعداد هذه القصة غلوار عماني. 18 سنة, سارة مكارثي: 18 سنة و سارة سعيد واردل: 12 سنة من برنامج Headliners وهو برنامج تدريب صحفي للشباب من أعمار 8-19 . للمزيد من المعلومات يمكنم زيارة موقع البرنامج على:

www.headliners.org

العودة إلى الأعلى

© 2017 Our Everyday Lives, Mouth That Roars. All rights reserved.